إجابات أسئلة الدرس

إجابات أسئلة الدرس

السؤال الأول:

التعريفات:

حركة الإصلاح الديني: هي الدعوة إلى إصلاح الكنيسة الكاثوليكية نتج عنها قيام حركة الانشقاق الديني وظهور المذاهب الدينية، أهمها البروتستانتية والكلفنية والانجليكانية.

البروتستانت: كلمة تعني المحتجين، أطلقت على أتباع مارتن لوثر.

صكوك الغفران: شهادات أصدرها البابا في أوروبا تغفر للإنسان ذنوبه مقابل تبرعه للكنيسة.

الأنجليكانية: مذهب مسيحي نشأ بعد تولي الملكة إليزابيث الأولى العرش في إنجلترا عام 1558 م، وتوحيدها للمذهبين الكاثوليكي والبروتستانتي تحت مسمى المذهب الأنجليكاني.

 

السؤال الثاني:

صوّب العبارات غير الصحيحة:

أ- أدّت حركة النهضة الأوروبية إلى انتقاد سلوك الكنيسة الكاثوليكية.

ب- شجع أمراء أوروبا حركة إصلاح الكنيسة.  

ج- أطلق على أتباع كلفن اسم الكلفنية.

د- رأى مارتن لوثر أن فكرة الخلاص تقوم على أساس الإيمان فقط.

هـ- تحوّلت إنجلترا إلى البروتستانتية في عهد الملك هنري الثامن. 

 

السؤال الثالث:

عوامل قيام حركة الإصلاح الديني:

  1. العوامل الفكرية.
  2. العوامل السياسية.
  3. العوامل الدينية.

 

السؤال الرابع:

أوجه الشبه والاختلاف بين محاكم التفتيش في إسبانيا وإيطاليا:

الشبه:

هي مؤسسات قضائية أنشأها الباباوات في روما، كانت مهمتها اكتشاف الخارجين والمنشقين عن الكنيسة الكاثوليكية.

الاختلاف:

محاكم التفتيش الإيطالية كانت موجهة لمعاقبة الخارجين عن الدين لمقاومة الحركة البروتستانتية، بينما هدفت محاكم التفتيش الإسبانية إلى مطاردة المسلمين واليهود الذين اضطروا للتظاهر باعتناق النصرانية وكتموا دينهم سراً.

 

السؤال الخامس:

مقارنة بين إصلاحات مارتن لوثر وكلفن الدينية:

أ- المبادىء.

مارتن لوثر:

  • ركز على فكرة الخلاص بالإيمان، وعدّها وسيلة لخلاص الإنسان ودخوله الجنّة.
  • هاجم لوثر إدعاء الكنيسة أن البابا يستطيع إصدار شهادة تغفر للإنسان ذنوبه مقابل التبرع للكنيسة، وهي الشهادات التي عُرفت بصكوك الغفران، واعتبرها لوثر بدع مستحدثة.
  • أعلن لوثر الكتاب المقدس هو المصدر الوحيد للدين المسيحي.
  • نادى لوثر بأن يكون رجال الكنيسة خاضعين للسلطة المدنية.
  • طالب بالسماح للقساوسة بالزواج.

كلفن:

  • إدماج السلطة الدينية مع السلطة المدني.
  • اختيار الشعب للقائمين بأمور الكنيسة.
  • إشارك غير رجال الدين في إدارة شؤون الكنيسة.

ب- أماكن الانتشار.

انتشرت أفكار لوثر في شمال أوروبا، أما أفكار كلفن فقد  انتشرت في فرنسا واسكتلندا والأراضي المنخفضة.

ج- الموقف من السلطة الحاكمة.

طالب لوثر بإخضاع رجال الكنيسة للسلطة المدنية، أما كلفن فطالب بإدماج السلطة الدينية مع السلطة المدنية، إشراك غير رجال الدين في إدارة شؤون الكنيسة.

 

السؤال السادس:

قامت بتوحيد المذهبين الكاثوليكي والبروتستانتي تحت مُسمى المذهب الأنجليكاني.

 

السؤال السابع:

رفض البابا لأسباب دينية، ولأن البابا كان يعتمد على الإمبراطور شارل الخامس (قريب كاترين زوجة الملك هنري الثامن) في الدفاع عن الكنيسة الكاثوليكية.

إعداد : شبكة منهاجي التعليمية

01 / 02 / 2018