إجابات أسئلة الوحدة

إجابات أسئلة الوحدة

السؤال الأول:

التعريفات:

الشباب: تلك المرحلة العمرية والنفسية التي يتميز بها الفرد المتسم بالنمو والقوة والشعور بالذات، وتبدأ بالبلوغ وتنتهي بالرجولة. وقد عرفت منظمة الصحة العالمية الشباب بأنهم المرحلة العمرية التي تبدأ من سن الثامنة عشرة وحتى الرابعة والعشرين.

الحركة الكشفية: حركة عالمية تربوية تطوعية غير سياسية مفتوحة للجميع دون تفرقه في الأصل أو النوع أو العقيدة أو الجنس وفقا للهدف والمبادئ التي أسست من أجلها.

المخدرات: من أهم القضايا السلبية التي تؤثر على الفرد والمجتمع والدولة، لما يترتب عليها من أضرارٍ نفسيةٍ وصحيةٍ واجتماعيةٍ واقتصاديةٍ، فهي تشكل سلوكاً منحرفاً، وتمثل خسارة فردية ووطنية، وتؤدي إلى تفسّخ اجتماعي ناتج عن تراجع القيم، والأعراف الاجتماعية، والوازع الديني لدى المتعاطي.

 

السؤال الثاني:

يمكن للشباب المساهمة في بناء مجتمعٍ قويّ من خلال:

  1. حماية  الوطن وسيادته.
  2. المشاركة الفاعلة في الحفاظ على أمن المجتمع واستقراره من خلال المؤسسات المختلفة.
  3. المساهمة في تنفيذ الخطط التنموية الشاملة.
  4. المشاركة في الخدمات الاجتماعية والتطوعية، والأنشطة الرياضية.
  5. المشاركة في العملية السياسية (المشاركة في الانتخابات النيابية والبلدية).

 

السؤال الثالث:

أهداف فرق الكشافة والمرشدات:

بناء الشخصية المتوازنة، وتعليم الاعتماد على النفس، واكتشاف القدرات والعمل على تطويرها، وخدمة المجتمع وتنميته.

 

السؤال الرابع:

من مهام وزارة الشباب:

  1. رعاية الشباب وتأهيلهم وتطوير مهاراتهم وقدراتهم.
  2. تنظيم المبادارت والهيئات الشبابية تحت مظلة الوزارة.
  3. تفعيل المراكز الشبابية وإعادة تأهيلها بما يحقق أهداف الوزارة.
  4. رعاية المنشآت الرياضية وتأهيلها.

 

السؤال الخامس:

من نشاطات الأندية الرياضية والثقافية:

  1. إقامة المعسكرات الشبابية والندوات الثقافية والاحتفالات الوطنية.
  2. المساهمة في الأعمال التطوعية لخدمة المجتمع المحلي.
  3. العمل على تنمية الشباب جسمياً وبدنياً وعقلياً.

 

السؤال السادس:

فعاليات معسكرات الحسين للعمل والبناء:

معسكرات صحية، التدريب العسكري، زيارات ميدانية، محاضرات توعوية، ألعاب ترويحية هادفة، برامج القيادة الشبابية، معسكرات العمل التطوعي.

 

السؤال السابع:

الأسباب المؤدية إلى التدخين:

الاضطراب العائلي، والطرق لخاطئة في تربية الأبناء، ورفاق السوء، الجهل بأضرار التدخين، الاعتقاد الخاطىء أن التدخين يزيل التوتر والقلق، وأنه نوع من تحقيق الذات والاستقلال عن الوالدين، وأن ممارسته نوع من الرقي الاجتماعي، إهمال المؤسسات التربوية الرقابة على الأبناء.

 

السؤال الثامن:

دور الحكومة الأردنية في مكافحة المخدرات:

  1. التوعية من خلال المحاضرات في المدارس والجامعات، بالإضافة إلى إصدار مجلة مكافحة المخدرات، وموقع إلكتروني باللغتين العربية والانجليزية.
  2. التعاون مع إدارات مكافحة المخدرات في عدد من الدول، والملاحقة القضائية للأفراد المتورطين.
  3. المشاركة في المؤتمرات الدولية الخاصة بالمكافحة.
  4. سنّ التشريعات الرادعة.
  5. إنشاء دائرة خاصة لهذه الغاية تتعاون داخلياً وخارجياً من أجل ضبط البائعين والمروجين، ومكافحة التهريب.

 

السؤال التاسع:

العوامل التي تُساعد في انتشار ظاهرة تعاطي المخدرات:

  1. العوامل الأسرية: يساهم التفكك الأسري، أو وجود هذه الظاهرة بين الأقارب، في احتمال إقبال الأبناء على التعاطي، على عكس العلاقات الأسرية، التي يسودها الحب والتفاهم إلى جانب التوجيه والالتزام بالقيم المجتمعية والدينية.
  1. رفاق السوء الذين يشجعون رفاقهم على التعاطي وخوض التجربة.
  2. العامل  الاقتصادي: المتمثل في البطالة، وانخفاض المستوى التعليمي، وما ينتج من هذه الظروف السيئة من عدم إشباع الحاجات الأساسية للأفراد.
  3. ضعف الشخصية وعدم القدرة على التكيف.

 

السؤال العاشر:

الأضرار الاقتصادية والاجتماعية للمخدرات:

الأضرار الاقتصادية:

يؤدي إلى حرمان الأبناء من فرص التعليم، والحصول على العلاج اللازم، والسكن الملائم، ويؤثر على الدولة من خلال ما تنفقه على مكافحة هذه الآفة. 

الأضرار الاجتماعية:

تؤدي إلى ازدياد نسبة الجريمة، وارتفاع معدلات الطلاق والعنف الأسري، وما ينتج عنه من تفكك للأسرة الأمر الذي يؤدي إلى انحطاط المجتمع وتفككه.

إعداد : شبكة منهاجي التعليمية

08 / 02 / 2020