أولاً: الرابطة الأيونية




أولاً: الرابطة الأيونية

Ionic Bond

عند وجود أيونات موجبة بالقرب من أخرى سالبة، فتنشأ قوة جذب كهربائي بين كلا الأيونين المتعاكسين في الشحنة، فيرتبطان معاً برابطةٍ أيونية.

 

مثال (1):

الرابطة الأيونية بين أيون الصوديوم الموجب وأيون الكلوريد السالب:

تحتوي ذرة الصوديوم المتعادلة على إلكترون واحد في غلافها الأخير، لذا فهي تميل لفقد إلكترون لتكوين أيون صوديوم موجب Na+ ، ذو التوزيع الإلكتروني المشابه لغاز النيون النبيل والمستقر.

Na+ : 2 , 8  →   Na : 2 , 8 , 1   

تحتوي ذرة الكلور المتعادلة على سبعة إلكترونات في غلافها الأخير، لذا فهي تميل لكسب إلكترون لتكوين أيون الكلوريد Cl- ، ذو التوزيع الإلكتروني المشابه لغاز الآرغون النبيل والمستقر.      

Cl- : 2 , 8 , 8  → Cl : 2 , 8 , 7    

وبعد أن يتكون أيون الصوديوم الموجب وأيون الكلوريد السالب يتجاذب الأيونان فتنشأ بينهما رابطة أيونية.

سؤال:

ادرس المعادلة الآتية، وأجب عن الأسئلة التي تليها:

NaCl  →Na  +  Cl  

  1. مثّل المواد المتفاعلة باستخدام رموز لويس.
  2. وضح كيف وصلت الذرات إلى حالة الاستقرار من خلال فقد أو كسب الإلكترونات.
  3. ما الغاز النبيل الذي يتفق توزيعه مع أيون كلّ من: الكلور والصوديوم؟
  4. ما تكافؤ كلّ من Na و Cl ؟

 

الإجابة:

  1. رموز لويس:

  1. يفقد الصوديوم إلكترون، وتكسبة ذرة الكلور.
  2. أيون الكلور يشبه غاز الآرغون، وأيون الصوديوم يشبه غاز النيون.
  3. تكافؤ الصوديوم = 1، وتكافؤ الكلور = 1

 

مثال (2):

الرابطة الأيونية بين أيون المغنيسوم الموجب وأيون الفلوريد السالب:

تحتوي ذرة المغنيسيوم المتعادلة على إلكترونين في غلافها الأخير، لذا فهي تميل لفقدهما لتكوين أيون مغنيسيوم موجب Mg2+ ، ذو التوزيع الإلكتروني المشابه لغاز النيون النبيل والمستقر.

Mg2+ : 2 , 8  →Mg : 2 , 8 , 2   

 

تحتوي ذرة الفور المتعادلة على سبعة إلكترونات في غلافها الأخير، لذا فهي تميل لكسب إلكترون لتكوين أيون الفلوريد F- ، ذو التوزيع الإلكتروني المشابه لغاز النيون النبيل والمستقر.      

  F- : 2 , 8F : 2 , 7   

ولتكوين رابطة أيونية بين المغنيسيوم والفلور، يجب أن ترتبط ذرة مغنيسيوم مع ذرتي فلور.

سؤال:

مثّل المعادلة الآتية باستخدام رموز وبُنى لويس:

CaOCa  +  O  

 

الإجابة:

رموز وبُنى لويس:

خصائص المركبات الأيونية

تمتاز المركبات الأيونية بعدد من الخصائص، منها:

أولاً: البناء البلوري

للمركبات الأيونية بناء بلوري يُعرف بالشبكة البلورية، وتكون نسبة الأيونات الموجبة إلى السالبة نسبة عددية بسيطة، وهذه الشبكة البلورية تكسب المركب الأيوني القوة والصلابة.

مثال:

يوجد كلوريد الصوديوم (ملح الطعام) على شكل بلورات مكعبية نسبة أيون الصوديوم إلى أيون الكلوريد فيها كنسبة 1:1 .

ثانياً: قابليتها لتوصيل الكهرباء

المواد الأيونية الصلبة لا توصل التيار الكهربائي لأن أيوناتها مقيدة وليست حرة الحركة، ولكن عن إذابة البلورة في الماء أو صهرها بالحرارة، تتحرر الأيونات وتصبح موصلة للتيار الكهربائي.

  

ثالثاً: بلوراتها هشه

يمكن سحق بلورات المادة الأيونية أو تكسيرها بسهولة، لأن سحق البلورة قد يؤدي إلى تحويل قوى التجاذب بين شحنات الأيونات المختلفة إلى قوى تنافر بين الشحنات المتماثلة.

رابعاً: درجات انصهارها وغليانها

تمتاز المركبات الأيونية بارتفاع درجات غليانها وانصهارها؛ وذلك لقوة الروابط الأيونية في الشبكة البلورية.


التاريخ : 02 / 12 / 2018

التعليقات

عذرا يجب عليك تسجيل الدخول الى الموقع لكي تتمكن من اضافة تعليق