أمثال على وزن أفعل - 3




أمثال العرب

أمثال على وزن أفعل - 3

  • أضيَعُ من سِراج في شمس.
  • أضيعُ من غمدٍ بلا نصل.
  • أضيعُ من قمر الشتاء.
  • أضيقُ من ظِل الرمح.
  • أطغى من السيل.
  • أطمعُ من أشعب.

أشعب: هو رجلٌ من أهلِ المدينة كانَ شهيراً بطمعه.

  • أطمعُ من طُفيل.

طُفيل: هو رجلٌ من أهل الكوفة مشهور بطمعه، وإليه يُنسب الطفيليون.

  • أطولُ من ظِلَ الرمح.
  • أطيَبُ من نفَس الربيع.
  • أطيبُ من الحياة.
  • أطيَشُ من فَراشة.

لأنها تُلقي بنفسها في النار.

  • أظلمُ من حيّة.
  • أظمأ من رَمل.
  • أعدلُ من ميزان.
  • أعدى من السُليك.
  • أعدى من الشنفرى.

السُليك والشنفرى: من العدّائين الشهيرين من العرب.

  • أعدى من العقرب.

من العداء والعداوة.

  • أعدى من الجَرَب.

من العدوى.

  • أعدى من الثوباء.

من العدوى، (الثوباء: التثاؤب).

  • أعرى من المِغزَل.

لأن المرأة لا تبقي عليه شيئاً مما يلبسه.

  • أعزُّ من الزَبّاء.

الزبّاء: هي امرأةٌ من العمالقة، كانت ملكة الحيرة واشتهرت بعلوّ الهمّة وقوّة المَنَعَة ومضاء العزم.

  • أعزُّ من أنف الأسد.
  • أعز من جبهة الأسد.
  • أعز من عُقاب الجوّ.

يُراد بها المنعة.

  • أعز من الأبلق العَقوق.

يضربُ لما يندر وجوده، أو لا يكون، وذلك لأن الأبلق من صفات الذكور والعَقوق من صفة الفرس الحامل، والذكر لا يكون حاملاً.

  • أعزُّ من بيض الأنوق.

الأنوق: طائرٌ لا يُظفر ببيضه، لأن أوكاره تكون في رؤوس الجبال.

  • أعزُّ من الغُراب الأعصم.

يُضرب لما يندر وجوده أو لا يكون، والأعصم الذي تكون إحدى رجليه بيضاء والغراب لا يكون كذلك.

  • أعزُّ من الكبريت الأحمر.
  • أعزُّ من عنقاء مغرب.
  • أعزُّ من مخِّ البعوض.
  • أعطشُ من ثُعالَة.

ثُعالة: أنثى الثعلب.

  • أعطشُ من رَمل.
  • أعطشُ من قمع.
  • أعقدُ من ذنب الضَبِّ.

الضبّ: حيوانٌ شبيه بالجرذون، ذنبه كثير العُقد.

  • أعلَقُ من قُراد.
  • أعمر من حيّة.

لأنهم يزعمون أنها لا تموت حتى تُقتل.

  • أعمرُ من نَسر.

يزعم العرب أنه يعيش خمسمائة سنة.

  • أعمرُ من نوح.
  • أعيا من باقِل.

باقل: هو رجلٌ من ربيعة بلغ من عيّه أنه اشترى ظبياً بأحد عشر درهماً، فمرّ بقوم فقالوا له: بكم اشتريت الظبي؟، فمدّ يديه ودلع لسانه يريد أحد عشر، فشرد الظبي وكان تحت إبطه.

  • أغدرُ من غدير.

لأن الغدير يغدرُ بصاحبه، إذ يجفّ بعد قليل وينضب ماؤه.

  • أغنى من قارون.
  • أعزُّ من سراب.

لأن الظمآن يحسبه ماء.

  • أعَزّ من الأماني.
  • أغشمُ من السيل.
  • أفسدُ من السوس.
  • أفسدُ من الجراد.
  • أفسدُ من أرَضَه.
  • أفصحُ من سحبان وائل.

سحبان وائل: رجلٌ من باهلة، وكان من خطبائها وشعرائها.

  • أقربُ من حبل الوريد.
  • أقسى من الصخر.
  • أكبرُ من لَبَد.

لَبَد: اسم نسر.

  • أكتمُ من الأرض.
  • أكذبُ من يلمع.

يُقصد به السراب.

  • أكذبُ من الأَخيذ.

الأخيذ: هو الأسير يكذب لينجو.

  • أكذبُ من فاختة.

الفاختة: ضربٌ من الحمام المطوّق.

  • أكرمُ من حاتم.

حاتم: حاتم الطائي.

  • أكسبُ من نمل.

لأنه ليس في الحيوان أكثر دُؤوباً في الجمع منه.

  • أكسبُ من ذئب.

لأنه لا يهدأ في الصيد.

  • أكسى من بَصلة.
  • ألذُّ من الغنيمة الباردة.

وهي التي لم يتعب الإنسان في تحصيلها.

  • ألذُّ من المُنى.
  • ألزمُ للمرء من ظله.

لأنه يلازم صاحبه.

  • ألزم من اليمين للشمال.
  • ألزم من زرٍ لعروة.
  • أمرّ من العلقم.
  • أمرّ من الحنظل.
  • أمرق من سَهم.
  • أمضى من الريح.
  • أمضى من السيف.
  • أمضى من السهم.
  • أمضى من الأجل.
  • أمنعُ من أنفِ الأسد.
  • أمنع من عُقاب الجوّ.
  • أمنع من لهاة الليث.
  • أندم من الكًسعيّ.

الكُسعيّ: رجل ندم على فعلٍ قام به فعضّ على أنامله حتى قطعها.

  • أنأى من الكوكب.
  • أنشط من ظبي مُقمر.

لأنه يأخذه النشاط في ضوء القمر فيلعب.

  • أنطق من سَحبان.
  • أنفذُ من السّهم.
  • أنفر من ظبي.
  • أنفر من نعامة.
  • أنقل من فيء.
  • أنقى من الدمعة.
  • أنقى من الراحة.
  • أنكر من شيء.

الشيء أنكر النكرات، لأنه يطلق على جميع الموجودات.

  • أنمّ من الصبح.

لأنه يهتك كل شيء ولا يكتم سراً.

  • أنور من يُوح.

يُوح: من أسماء الشمس.

  • أهدى من القطا.

وذلك لثقل مشيها.

  • أهدى من اليد إلى الفم.
  • أهون من قُعيس على عمَّته.

قُعيس: هو رجل من الكوفة، زار عمته في الشتاء وكان بيتها ضيّقاً، فأدخلت الكلب إلى البيت وتركت الرجل خارجاً فمات من البرد.

  • أوفى من السموأل.

ومن وفاته أن امرأ القيس بن حجر الكندي لمّا أراد الخروج إلى الروم استودع السموأل دروعاً له، فلما هلك امرؤ القيس غزا ملك من ملوك الشام السموأل فتحصن في حصنه، فأخذ الملك إبناً له خارج الحصن وقال له: إما أن تفرج عن وديعة امرىء القيس وإما أن أقتل ابنك، فامتنع عن تسليم الوديعة فذبح الملك ابنهُ وهو ينظر إليه ثم انصرف. ثم دفعها إلى ورثة امرىء القيس.

  • أيأس من غريق.


إعداد : شبكة منهاجي التعليمية
التاريخ : 30 / 05 / 2019

التعليقات

عذرا يجب عليك تسجيل الدخول الى الموقع لكي تتمكن من اضافة تعليق