الاستماع

الاستماع

صهيب بن سنان الرومي

   حين تعرّضَ المسلمونَ للإيذاءِ والعذابِ في مكة، انطلق صهيبُ بن سنان الروميّ على ناقتهِ قاصدًا المدينةَ المنوّرة ، فلحقَ بهِ نفرٌ مِن قريش، وحاولوا الإمساكَ بهِ وإرجاعه إلى مكة، لكنَّ صهيبًا كانَ شجاعًا وماهرًا في الضربِ بالسيفِ والرمي عن القوسِ فخافوا منه.

   لمّا رأى صهيب إصرارهم عليه أخبرهم بالمكانِ الذي خبّأ فيهِ أموالهُ في مكة مقابلَ أنْ يتركوه وشأنه، فوافقوا وتركوه.

   أكملَ صهيب هجرتهُ سعيدًا ، فلمّا رآه الرسول - صلى الله عليه وسلم – قال فرحًا: "ربحَ البيعُ أبا يحيى، ربحَ البيعُ أبا يحيى".

 

أسئلة النص:

  1. متى انطلقَ صُهيبٌ بنُ سِنانٍ قاصِدًا المَدينةَ؟

انطلقَ صهيبٌ بن سِنان قاصِدًا المدينة حين تعرّضَ للإيذاءِ والعَذابِ في مكة.

 

  1. لِمَ لَحِقَ صُهيبًا نَفَرٌ مِنْ قُريشٍ؟

حاولوا الإمساكَ بهِ وإرجاعه إلى مكة.

 

  1. بِمَ كانَ صُهيبٌ ماهرًا؟

كان صُهيب ماهرًا في الضربِ بالسيفِ والرمي عن القوسِ.

 

  1. لِماذا أخبَرَ صُهيبٌ مَنْ لحقوهُ بِمكانِ أموالِهِ في مكةَ؟

أخبرهم بالمكانِ الذي خبّأ فيهِ أموالهُ في مكة مقابلَ أنْ يتركوه وشأنه.

 

  1. ماذا قالَ الرسولُ صلى الله عليهِ وسلم حينَ رَأى صُهيبًا؟

قالَ لهُ الرسول صلى الله عليه وسلم: "ربحَ البيعُ أبا يحيى، ربحَ البيعُ أبا يحيى".

إعداد : شبكة منهاجي التعليمية

25 / 06 / 2019