ثانياً: أنواع التعاون

ثانياً: أنواع التعاون

أولاً: التعاون بين أفراد الأسرة الواحدة

الأسرة: رابطة اجتماعية تتكوّن من الأب والأم والأبناء، وتتعاون فيما بينها لتوفير أسباب السعادة والاستقرار في البيت.

 

من مظاهر التعاون بين أفراد الأسرة:

  • مُساعدة الوالدين في أعمال المنزل.
  • تلبية حاجات الأسرة.

 

ثانياً: التعاون في المدرسة

التعاون في المدرسة يشمل تعاون الطالب، والمعلم، وأولياء الأمور، والمجتمع.

 

أهمية التعاون في المدرسة:

  • النهوض بأعباء المدرسة وواجباتها.
  • التعاون في المدرسة يُعِدُ جيلاً صالحاً قادراً على التعاون المسؤول، بغية التعامل مع المواقف الحياتية بنجاح.

 

من مظاهر التعاون في المدرسة:

  • المشاركة في الأنشطة الهادفة لخدمة المدرسة ومجتمعها المحلي.
  • المحافظة على البيئة المدرسية ومرافقها.

 

ثالثاً: التعاون بين أفراد المجتمع

يؤدي التعاون إلى تماسك المجتمع وترابطه.

 

من مظاهر التعاون بين أفراد المجتمع:

  • مساعدة الفقراء والمحتاجين وكبار السنّ.

 

من فوائد التعاون:

  1. إنجاز الأعمال في أسرع وقتٍ، وبنوعية ذات جودة عالية.
  2. تنظيم الجهد عن طريق تحمّل كل فردٍ مسؤولياته.
  3. انتشار المحبة بين أفراد الأسرة والمجتمع.
  4. زيادة قوة المجتمع في التصدّي للأخطار المختلفة.
  5. استثمار قدرات ومهارات الفرد لمصلحة المجتمع.

إعداد : شبكة منهاجي التعليمية

22 / 04 / 2020