أسئلة الوحدة

أسئلة الوحدة

السؤال الأول:

اختر الإجابة الصحيحة للفقرات الآتية:

  1. أداة إدخال البيانات الصوتية لجهاز الحاسوب، هي:

أ- لوحة المفاتيح.

ب- الميكروفون.

ج- الكاميرا الرقمية.

د- الفأرة.

 

  1. تُعد من معدات جهاز الحاسوب، وظيفتها إدخال البيانات:

أ- الطابعة.

ب- الفأرة.

ج- كاميرا الويب.

د- (ب+ج).

 

  1. تُعد برامج تنظيم الحجوزات في الفنادق مثالاً على:

أ- برمجيات نُظم التشغيل.

ب- البرمجيات التطبيقية الخاصة.

ج- البرمجيات التطبيقية العامة.

د- (ب+ج).

 

  1. القطعة الرئيسة في جهاز الحاسوب التي توصل بها القطع الداخلية والخارجية جميعها:

أ- اللوحة الأم.

ب- وحدة المعالجة المركزية.

ج- الذاكرة الرئيسة.

د- بطاقة العرض.

 

  1. وحدة التخزين المساندة الرئيسة في جهاز الحاسوب، يخزّن عليها نظام التشغيل والبرمجيات المختلفة:

أ- القرص الصلب الخارجي.

ب- الأقراص المدمجة.

ج- ذاكرة الفلاش.

د- القرص الصلب الداخلي.

 

  1. المنفذ القياسي المستخدم لتوصيل معظم المعدات بصورةٍ متتالية:

أ- المنفذ الناقل التسلسلي العام.

ب- المنفذ التسلسلي.

ج- المنفذ المتوازي.

د- (أ+ب).

 

  1. أجهزة حاسوب مصممة كي يستخدمها شخصٌ واحدٌ فقط في اللحظة الواحدة:

أ- الحواسيب المحمولة.

ب- الأجهزة اللوحية.

ج- الحواسيب المتوسطة.

د- (أ+ب).

 

السؤال الثاني:

قارن بين أنواع الذاكرة من حيث:

أ- الاحتفاظ بالمحتويات.

ب- إمكانية الكتابة عليها وتعديلها.

ج- طبيعة المحتويات.

 

السؤال الثالث:

اذكر استخدامات الحواسيب الفائقة.

 

السؤال الرابع:

ادرس أشكال المنافذ الظاهرة في الصورة الآتية، ثم أجب عن الأسئلة التي تليها.

 

أ- ما نوع منفذ الفأرة ولوحة المفاتيح؟

ب- ما عدد الأجهزة التي يمكن إيصالها مباشرة بمنافذ الناقل التسلسلي العام؟ وكيف يمكن زيادتها؟

ج- ما الفرق من حيث الشكل بين المنفذ المتوازي والمنفذ التسلسلي؟

د- سمّ جهازاً يمكن وصله عن طريق المنفذ المتوازي، المنفذ التسلسلي، منفذ الناقل التسلسلي العام.

 

السؤال الخامس:

اذكر استخداماً واحداً لكلّ من المعدات الآتية:

كاميرا الويب، الشاشة، الميكروفون، لوحة المفاتيح، السماعات، الطابعة.

 

السؤال السادس:

فسر سبب زيادة السرعة في المنفذ المتوازي على المنفذ التسلسلي.

 

السؤال السابع:

صنّف أجهزة الحاسوب حسب طبيعة استخدامها، واذكر مثالاً على كلّ نوعٍ.

إعداد : شبكة منهاجي التعليمية

07 / 09 / 2018