الحجم الأيوني

حجم الذرة مع أيونها الموجب

عندما تفقد الذرة إلكتروناً أو أكثر من مدارها الأخير للوصول إلى حالة الاستقرار، فإنها حجم الأيون الموجب الناتج أصغر من حجم الذرة نفسها، وذلك يعود إلى أن الذرة عندما تفقد الإلكترونات فإن عدد المدارات التي تشغلها الإلكترونات سوف يقل.

 

لاحظ ذلك من خلال ذرة الصوديوم وأيونها الأحادي الموجب.

 

حجم الذرة مع أيونها السالب

عندما تكسب الذرة إلكتروناً أو أكثر للوصول إلى حالة الاستقرار، فإنها حجم الأيون السالب الناتج أكبر من حجم الذرة نفسها، ويعود ذلك إلى أن عدد المدارات التي تشغلها إلكترونات الذرة لا يتغير، وإنما يتغير التنافر بين الإلكترونات، والذي يزداد بزيادة عدد الإلكترونات المضافة للذرة.

 

 

إعداد : أ. شبكة منهاجي التعليمية

14 / 11 / 2017