مقدمة




مقدمة

   تطور مفهوم المادة والذرة على مر العصور مع تطور المعرفة العلمية، وقد وضعت عدة نظريات ونماذج تصف بنية الذرة وتركيبها، وكان من أهم تلك النماذج نموذج رذرفورد، ولكن هذا النموذج حيّر العلماء، وخصوصاً فيما يتعلق بحركة الإلكترونات التي اقترحها رذرفورد حول النواة، وافترض العلماء أن تلك الحركة يترتب عليها فقد الإلكترونات لطاقتها الحركية باستمرار وبالتالي انغماسها في النواة، وقد بقي هذا اللغز إلى أن تم حله بعد دراسة أطياف الضوء المنبعث من ذرات العناصر المثارة.


التاريخ : 15 / 09 / 2018

التعليقات

عذرا يجب عليك تسجيل الدخول الى الموقع لكي تتمكن من اضافة تعليق