العوامل المؤثرة في طاقة التأين




العوامل المؤثرة في طاقة التأين

1- عدد الكم الرئيس (n)

بزيادة عدد الكم الرئيس (n) يزداد الحجم وتضعف قوة جذب النواة للإلكترونات الخارجية فتقل طاقة التأين.

 

2- شحنة النواة الفاعلة.

زيادة شحنة النواة الفاعلة يؤدي إلى زيادة التجاذب بين الإلكترونات الخارجية والنواة فيقل الحجم وتزداد طاقة التأين.

 

3- الاستقرارية في التركيب الإلكتروني.

إذا كان مستوى الطاقة الأخير أو الغلاف الفرعي الأخير ممتلئ أو نصف ممتليء بالإلكترونات، فإن تركيبه الإلكتروني يصبح مستقراً، فيصعب نزع إلكترونه الأخير فتزداد طاقة التأين.

 

سؤال:

أيهما أعلى: طاقة التأين الأول للصوديوم (ع.ذ=11) أم طاقة التأين الأول للبوتاسيوم (ع.ذ=19)؟

 

الحل:

11Na:1s2 2s2 2p6 3s1

19K:1s2 2s2 2p6 3s2 3p6 4s1

الإلكترون الأخير في ذرة البوتاسيوم موجود في مستوى الطاقة الرئيس الرابع الأبعد عن النواة من الإلكترون الأخير في ذرة الصوديوم والموجود في مستوى الطاقة الرئيس الثالث، وهذا يعني أن حجم ذرة الصوديوم أقل، لذا يصعب نزع الإلكترون الأخير من ذرة الصوديوم فتزداد طاقة التأين.

 

سؤال:

أيهما أعلى: طاقة التأين الأول للكبريت 16S أم طاقة التأين الأول للسيليكون Si14 ؟

 

16S:1s2 2s2 2p6 3s2 3p4

14Si:1s2 2s2 2p6 3s2 3p2  

الإلكترون الأخير في كلا الذرتين موجود في مستوى الطاقة الرئيس الثالث، إلا أن شحنة النواة الفاعلة لذرة الكبريت أكبر، لذا تزداد قوة جذب النواة للإلكترونات الخارجية، فيقل حجم ذرة الكبريت وتزداد طاقة التأين.

 

سؤال:

أيهما أعلى: طاقة التأين الأول للصوديوم (ع.ذ=11) أم الثاني له؟

 

11Na:1s2 2s2 2p6 3s1

11Na+:1s2 2s2 2p6

الإلكترون الأخير في أيون الصوديوم موجود في مستوى الطاقة الرئيس الثاني الأقرب للنواة من الإلكترون الأخير في ذرة الصوديوم المتعادلة والموجود في مستوى الطاقة الرئيس الثالث، وعليه فإن حجم أيون الصوديوم أقل وطاقة تأينه أعلى، إضافة إلى أن التوزيع الإلكتروني لأيون الصوديوم أكثر استقراراً من التوزيع الإلكتروني للذرة المتعادلة، لذا يصعب نزع الإلكترون الأخير منه فتزداد طاقة التأين.

 

سؤال:

  1. أيهما أعلى: طاقة التأين الثاني للصوديوم 11Na أم الثاني للمغنسيوم 12Mg ؟
  2. أيهما أعلى: طاقة التأين الثالث للألمنيوم (ع.ذ= 13)، أم الأول لعنصر الصوديوم (ع.ذ =11)؟ 
  3. أيها أعلى: طاقة التأين الثالث للكالسيوم (ع. ذ = 20)، أم الثاني للبوتاسيوم (ع . ذ = 19)، أم الأول للآرغون (ع . ذ = 18)؟


التاريخ : 07 / 12 / 2018

التعليقات

عذرا يجب عليك تسجيل الدخول الى الموقع لكي تتمكن من اضافة تعليق

محتويات متعلقة