منهاج الأردن منهاج السعودية منهاج العراق منهاج سلطنة عمان منهاج سوريا منهاج فلسطين منهاج مصر

facebook twitter طباعة المقال
حمار سقارة يستعد للسفر إلى سويسرا

سينتقل حمارٌ مصري من منطقة سقارة الأثرية بعد تعافيه للعيش في سويسرا إحدى أجمل دول العالم.


و كان الحمار قد تعرض لضربٍ مبرح من صاحبه أمام مجموعة من السياح السويسريين اعتادتوا زيارة مصر مرتين كل عام منذ قرابة 15 سنة.

لم يصدق هؤلاء السويسريون ما رأوه من ضرب وتنكيل بالحمار، فتدخلوا لإنقاذه وقاموا بإبلاغ الشرطة المصرية، عارضين على المالك شراء الحمار لتخليصه من "تعذيبه".

دفعت المجموعة مبلغ 800 يورو (17 ألف جنيه مصري تقريباً) ثمناً للحمار، كما دفعوا 800 يورو أخرى لأحد الأشخاص، ساعدهم على تسلّم الحمار بعد تباطؤ مالكه في تسليمه.

الحمار المحظوظ تلقى اهتماماً غير معتاد، إذ تم نقله إلى مستشفى "العباسية" للطب البيطري؛ لعلاجه من آثار الضرب والتعذيب، كما استعان السويسريون بمكتب للاستشارات القانونية من أجل تحريك دعوى قضائية ضد مالك الحمار بتهمة التعذيب، واتخاذ الإجراءات القانونية كافة ضده.

ومن المفروض أن يحضر محامٍ من سويسرا خلال أيام لمتابعة سير الدعوى والتحقيقات

“حمار سقارة“، ليس الحمار الأول الذي كان محظوظا فى مصر، فقد سبقه جده الأكبر منذ سنوات حيث كان يعيش فى الصعيد وحالفه الحظ وانتقل للعيش فى القصر الملكي ببريطانيا.

فحمار الصعيد كان محظوظاً عندما رأته الأميرة ماري ابنة الملك جورج الخامس، ملك بريطانيا العظمى، فى فترة ثورة سعد زغلول في العام 1919، والتى عُرفت بحبها الشديد للسفر والتنقل، حيث كانت فى زيارة لمصر وسافرت فى إحدى المرات إلى مدينة الأقصر بصعيد مصر، وهناك شاهدت “حمارا” أعجبت به إعجابا شديدا، فعزمت على تقديم هذا الحمار كهدية لأبنائها.

وبالفعل، نُقل “الحمار المحظوظ” من مقره بجنوب مصر إلى القصر الملكي ببريطانيا في العام 1928 بأمر ملكي، حتى يلعب معه أبناء الأميرة الصغار، وانتشرت قصة الحمار في أرجاء مصر في ذلك الوقت فلقب بـ“الحمار المحظوظ”.









التعليقات

عذرا يجب عليك تسجيل الدخول الى الموقع لكي تتمكن من اضافة تعليق








 *  استطلاع الرأي

كيف ترى تصفح شبكة منهاجي التعليمية

سهل
صعب
عدد المصوتين الكلي : 5179
 *  احصاءات
الأخبار : 119
الأعضاء :
زيارات الموقع : 19733684
المستويات التعليمية : 19
الحقائب التعليمية : 56
الفصول والوحدات : 5253
الدورس التعليمية : 14475