إنجاز تاريخي للصين

إنجاز تاريخي للصين

حققت الصين صباح اليوم 3 يناير إنجازاً تاريخياً تفوقت فيه على الولايات المتحدة وروسيا، حيث نجحت للمرة الأولى في إرسال مسبار إلى الجانب البعيد لسطح القمر، والآن بعد هبوطه بدأ هذا المسبار بإرسال أولى الصور لذلك الجانب الغامض.

ويعتبر الإنجاز الصيني الإنجاز الإنساني الأول لأنه لم يسبق لأحد أن هبط ولا بأي مركبة فضاء على ذلك الوجه البعيد، رغم أن مركبات الفضاء التقطت من قبل صوراً لذلك الوجه، في حين تمكنت الولايات المتحدة من وضع بشر في الجانب القريب للقمر خلال رحلات أبولو بين عامي 1969 و1972.

ومن المعروف أن القمر يواجه الأرض بجانب واحد دائما، حيث يدور حول ذاته بنفس سرعة دورانه حول الأرض، ولذلك فإن الجانب البعيد منه لا يمكن رؤيته مطلقا من الأرض.

وللتواصل مع المسبار وإرسال صور إلى الأرض من ذلك الجانب، وضعت الصين في مايو/أيار 2018 قمراً اصطناعيا في مدار القمر على بعد 60 ألف كيلومتر من جهته البعيدة كي يعمل كنقطة اتصال بين الأرض والمسبار تشانغ آه - 4

وتشمل مهام المسبار دراسة البيئة على الجانب البعيد للقمر بهدف معرفة لماذا تختلف نوعية التربة في ذلك الجانب عنها في الجانب القريب، ولماذا تكتظ الفوهات في الجانب البعيد مقارنة بالجانب المقابل للكرة الأرضية، كما يحمل المسبار بذورا لتجربة زراعة الخضروات في بيئة مغلقة على سطح القمر.

وبهذا الإنجاز أصبحت الصين أول دولة تهبط بجسم على الجانب البعيد للقمر، وذلك ضمن برنامج فضاء طموح يمتد لعقود في المستقبل، تأمل من ورائه بأن تصبح قوة فضائية رئيسة بحلول عام 2030، وهي تعتزم البدء ببناء محطة فضاء مأهولة خاصة بها العام المقبل.

نقلاً عن الجزيرة بتصرف



ads10