استعراض شاحنة تسلا الكهربائية الجديدة يتحول إلى فضيحة


استعراض شاحنة تسلا الكهربائية الجديدة يتحوّل إلى فضيحة

أبهرت تسلا الحضور بكشفها عن شاحنة "سايبرترك" (Cybertruck) الكهربائية الصغيرة، لكن رياح هذا الكشف لم تجر بما كانت تشتهي الشركة الأميركية الشهيرة المتخصصة بتصنيع السيارات الكهربائية.

إحدى السمات المميزة لهذه الشاحنة ذات التصميم الفريد هي زجاج تسلا المدرع (Tesla Armor Glass)  المستخدم في نوافذ المركبة، والذي وصفه الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك بأنه "زجاج معدني شفاف.

في البداية، استعرض ماسك قوة المادة بإسقاط كرات معدنية بحجم كف اليد على لوح من ارتفاع نحو ثلاثة أمتار، وبعد أن ارتدت جميعها دون الإضرار باللوح، قرر ماسك تصعيد الأمور قليلا.

طلب ماسك من المصمم بتسلا فرانز فون هولزهاوزن إلقاء إحدى الكرات على نافذة الباب الأمامي للشاحنة المعروضة، فكانت الصدمة أن ذلك أدى إلى تهشم الزجاج تاركاً أثراً يشبه شبكة العنكبوت، رغم أنه حافظ على تماسكه

 

ويبدو أن الأمر كان مفاجئاً جداً لماسك الذي صرخ عندما "يا إلهي"، وأضاف وهو يضحك مما جرى "ربما كانت الضربة قوية بعض الشيء"، ومن دون تردد طلب من فون هولزهاوزن القيام بذلك مرة أخرى مع نافذة الباب الخلفي، لكن، ولخيبة أمله، كانت النتيجة واحدة، وحاول ماسك التهوين مما جرى فقال: "هناك مجالا للتحسين".

نقلاً عن الجزيرة