كمامات فنية في غزة


كمامات فنية في غزة

   في خطوة للتشجيع على ارتداء الكمامات الطبية للوقاية من فيروس كورونا الذي يجتاح العالم، اتجه فنانون فلسطينيون في قطاع غزة للرسم عليها لمنحها مظهراً أنيقاً، في ظل ضعف الإقبال عليها والخوف من تنامي الإصابات بالوباء.

   وما إن بدأ هؤلاء الفنانين خطواتهم الأولى ونشروا صوراً لكماماتهم بألوانها الزاهية ورسومها الجميلة على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى بدأت تنهال عليهم الاتصالات من كل مناطق قطاع غزة للحصول على كميات منها.

   وفي غرفة واحدة، يجتمع ثلاثة فنانين إحدهم فتاة، سلاحهم الريشة والألوان وغايتهم مواجهة فيروس كورونا بطرق الوقاية السليمة.

   وعلى مدى 4 ساعات يومياً، يرسم الفنانون على الكمامات الطبية ويوزعونها مجاناً، في خطوة للتشجيع على ارتدائها تعتبر الأولى على مستوى القطاع، لكنها لاقت إقبالاً كبيراً من المواطنين، بحسب الفنان الفلسطيني ضرغام قريقع (23 عاماً).

   يقول قريقع في حديث لمراسل الأناضول: "في البداية وجدنا الناس في قطاع غزة لا يعطون أهمية للبس الكمامة الطبية، فتوجهنا للرسم عليها رسوما مختلفة وجميلة تعطي نوعاً من التشجيع على ارتدائها".

نقلاً عن الجزيرة